انقاص الوزن بالإيحاء ...الدايت العقلي ...ماهو؟

اليوم الجمعة ، الساعة الحادية عشر صباحا ، وقفت "مي" أمام باب الثلاجة المفتوح وهي تصارع رغباتها "أكل الشيكولاتة ..لأ ...طب ممكن نصها ...او حته صغيره فقط ...ممكن قضمه " ...وتبدأ " مي" بقضمه وسرعان ما تسرح وتجد نفسها مدفوعه اوتماتيكيا لأخذ قضمه أخرى ثم ثالثة وسرعان ما إختفي قالب الشيكولاتة كله... وبعدها أخذت تفكر بما إن الرجيم اليوم اخترب فأنه من المستحسن أن تعطي لنفسها اليوم أجازة وتأكل كل ما تشتهيه لتبدأ غدا النظام الغذائي بشكل صحيح!

هل يبدو لك هذا النمط مألوفا؟ّ

تخيلي معي ..ماذا سيحدث لو تخلينا عن هذا النمط ؟!...لو استطعنا التخلي عن احساس الذنب بعد وجبة الإفطار الكبيرة أو التخلص من الاحساس بتلك الرغبة الجامحة لصنف معين من الأكل او استبدال احساس الاحباط عند التفكير في العشاء الصحي الخفيف بإحساس من الترقب والاستمتاع.

الخبر السار ان تلك البرمجة الإتوماتيكية يمكن تغيرها واحلال افكار ومشاعر أخرى مكان تلك غير المرغوب فيها.

البداية في التفكير في كل حدث للأكل كحدث فريد ومنفصل على سلسلة مستمرة - في إطار زمني. لا يوجد قبل ولا يوجد بعد. بمجرد الانتهاء من تناول وجبة ، انتهى الأمر إلى الأبد. الوجبة التالية هي فرصة جديدة لإمداد جسمك بالعناصر المفيدة واللذيذة ،تغذية الجسد والعقل. عندما تبدأي في النظر إلى تناولك للأكل بهذه الطريقة فلن يكون هناك عبء عاطفي تحمليه من وجبه لأخرى في حالة التخريب، ليس عليكي الإنتظار ليوم جديد للبدأ في النظام الغذائي من جديد ، انما فقط علينا المتابعة.

فكرة التخلص من 20 كيلوجرام فكرة مرهقة فماذا لو استبدلناها بفكرة التخلي عن نصف كيلوجرام ، يمكن لأي شخص التخلص من نصف كيلو جرام والاحتفال بهذا الانجاز ثم التفكير في التخلص من نصف أخر ثم الذي يليه ، كوحدات منفصلة واهداف متتابعة ولكن غير مرتبطة ، سرعان ما ستجدي نفسك وصلتي الى الهدف البعيد دون ذلك العناء المصاحب لفكرة خسارة 20 كيلوجرام ، الان أصبحت المهمة قابلة للتنفيذ باستخدام المنظور الجديد.

قد تتسائلي الان ...كيف نهدم الحواجز التي تعيقنا؟ كيف يمكننا إعادة برمجة تلك النصوص الداخلية في اللاواعي الذي يبدو أنه يأخذنا في كل اتجاه ، الطريقة المثالية هي من خلال العلاج بالتنويم الإيحائي ( الاسم الشائع التنويم المغناطيسي) على يد متخصص.

التنويم الإيحائي هو جلسات من استرخاء تتيح الوصول المباشر إلى العقل الباطن ، حيث توجد أنظمة معتقداتك و يتم مخاطبة اللاوعي بلغته الخاصة وتوجيه الى السلوك المرغوب فيه كالرغبة في مزيد من الرياضة او استبدال حب المكرونة بطبق السلطة حيث تكون التغييرات المرغوبة سهلة عندما تتوافق مع معتقداتك الداخلية وهذا يسمح بتغير المرغوب في السلوك والتفكير - وغالبًا ما يكون خلال جلسات قليلة.

باستخدام التنويم الإيحائي ، يتم برمجة اللاوعي الخاص بك لتتعاملي مع كل وجبة على انها الوجبة الأولى والوحيدة مرارًا وتكرارًا، وعندما تكوني قادرًه على مشاهدة الطعام بهذه الطريقة ، وتؤمني بذلك ، تصبح كل وجبة فرصة ممتعة للنجاح والتحكم.

بالإضافة إلى ذلك ، يعتبر العلاج بالتنويم الإيحائي أداة ممتازة للتخفيف من الخوف والرهاب ، والإجهاد ، والقلق - جميع العوامل التي تؤثر على الصحة والمزاج وتساعد في تحسين الأداء في الألعاب الرياضية والامتحانات ، وحتى إدارة الألم.

الدورة العلاجية الفعلية هي تجربة رائعة وإيجابية حيث تنسابين برفق إلى الاسترخاء العميق ، غالبًا ما يعتقد الناس خطأً أنهم سيكونون فاقدًين للوعي أو خارج نطاق السيطرة لكنها مثل تجربة مشاهدة فلم.. هل استغرقتي في مشاهدة فيلم من قبل لدرجة أنكي لم تسمعي طرقًا على الباب؟ لقد كنتي تحت تأثير التنويم الإيحائي في ذلك الوقت!

في الواقع ، وأنتي تحت تأثير التنويم اليحائي تكونين في حالة من الوعي المفرط ولكن مع التركيز على افكار قليلة .

الوقت القليل بين اليقظة والنوم في الليل هو أفضل وقت لمبرمجة عقولنا ، إن ما يمكنك القيام به قبل النوم مباشرة هو الاسترخاء بشكل مريح وتصور خط زمني مكون من الآلاف من النقاط المنتشرة على مسافات متساوية ، تخيلي وفكري كيف تنتشر بلا بداية أو نهاية ، خذي نفسا عميقا وركزي على استرخاء جميع عضلات جسمك.

دعي عقلك يجول وكرري الآن داخليا أنك تركزين على تناول الطعام في الموعد المحدد ، فقط تناول وجبة واحدة في وقت واحد، لا تفكري في الماضي ولا في المستقبل، فكري في هذا وماذا يعني لك وسوف تبدأي في تحرير نفسك من وجهات النظر القديمة وتطوير وجهات نظر جديدة تؤدي الى تغير شامل وممتد في نواحي كثيرة من حياتك.

Photo by Amy Treasure on Unsplash


#regularworkout #regularpractice #healthyhabits #hypnosis #mentaldiet #hypnotherapyfor #خسارةالوزن #تنويم_إيحائي

16 views0 comments